كتب أدبيةكتب السير والتراجم والمذكرات
أخر الأخبار

كتاب صحبة لصوص النار – جمانة حداد

كتاب صحبة لصوص النار – جمانة حداد

لا يخلص ذلك الفئة من الحوارات كتاباً، ولا يعلم بكاتبه، فأسئلته، بما تنطوي فوقه من ثقافة متمكنة تحط القارئ في مواجهة كاتبين اثنين بمقابل أن يكون في مواجهة كاتب شخص، جراء غنى المحاور والمحاور على السواء. إن الأسئلة المثارة، بمعلوماتها الشاملة والدقيقة عن مؤلفات الكاتب ومواقفه وآرائه، وبملاحظاتها المالية المعمقة، وبمداخلاتها الثقافية الجدية، تستحضر أجوبة تشفي الغليل المعرفي وتكون على السوية الثقافية ذاتها من الأسئلة، الأمر الذي يجعل الحديث وثيقة أدبية مرجعية تضاف إلى جملة الأفعال التي أًصدرها المؤلف مقال السؤال والجواب.

لماذا؟ لأنه ليس حواراً صحافياً بالمعنى الترويجي الذي يبتغي الاستحواذ على أجوبة تعليمية أو توضيحية، وليس لتسويق مادة أدبية وإغواء القارئ بمضمونها. إنه حديث معرفي ينطلق من الصلة الثقافية الندية بين السائل والمجيب، ليطرح أفكاراً، ويكشف خيوطاً وأوراقاً خفية، ويلقي الضوء على عناصر أدبية وفلسفية وإنسانية ما كان ممكناً استعراضها والاستفاضة في جعلها على مائدة الحوار لولا الجدية العلمية التي تطبع الأسئلة بالطابع الثقافي والمعرفي. ذلك الفئة من الأسئلة العارفة والمثابرة، ما إن يطرحها السائل على المؤلف حتى يمعن ذلك الأخير في الانقياد لها انقياداً يتغير عبر الأجوبة، ومع تراكم الأسئلة وتكثفها النوعي، إلى ما يشبه دليل القارئ إلى الكتب ذاتها، وأحياناً إلى أعظم وأكبر من الكتب: إلى الكاتب برمته، إنساناً عادياً وقارئاً وناقداً ومؤلفاً وناظراً في اللغة والأدب وفي الحياة الآدمية نهائياً.

لزوم تلك الحوارات المرجعية الشاملة تنبثق ايضاًًً وبشكل خاصً من أنها مع كتاب عالميين ذوي قدوم مادي بارز في آداب بلادهم والعالم، من ضمنهم من هو حائز نوبل الآداب، فقط مثل ساراماغو ويلينيك، ومن ضمنهم لم يحزها لكنه يكاد يكون “أضخم” منها، من أمثال إيكو وبونفوا. وهي حوارات تجسد غالبيتها سبقاً صحافياً، كونها مع أدباء لم يتقدم على لأي صحافي عربي أن حاورهم على الفور من قبل

أقرأ أيضا

كتاب صحبة لصوص النار - جمانة حداد
كتاب صحبة لصوص النار – جمانة حداد

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى