عبد الرحمن بدويفكر وثقافة وإيديولوجيا

كتاب شخصيات قلقة في الإسلام – عبد الرحمن بدوي

كتاب شخصيات قلقة في الإسلام – عبد الرحمن بدوي

إن الدين الحقيقى والحى هو الذى يستوعب الحركات المتجددة والثورات العقلية والنوازع الروحية الشرسة المتنوعة وهو حيث لم

يتغير إلى نموزج، نموزج إجتمع لما لانهاية له من اناوع الشرح التى قد يصل الفارق بين بعضها وقليل من حاجز التعارض يصبح دينا

هشا. فالدين الذى يمنح ذاته على أساس أنه ناموس ملحوظ كامل الأجزاء صريح فى كل تفصيلاته قد فض للناس كل ما فيه من

أكيد وهو دين مقضى فوقه بالهلاك والتحجر، فكلما تعددت التفسيرات ووصل العدد مدة من الافتراق الرفيع، كان ذاك بيّن

تحميل كتاب شخصيات قلقة في الإسلام

المؤشرات إلى أن ذلك الدين حى. عبد الرحمن بدوي (4 شباط 1917 – 25 تموز 2002 القاهرة عاصمة مصر)، واحد من أهم

أساتذة الفلسفة العرب في القرن العشرين وأغزرهم إنتاجا، حيث شملت أعماله أكثر من 150 كتابا تتوزع ما بين تحري وترجمة

وتأليف، ويعتبره عدد محدود من المهتمين بالفلسفة من العرب أول فيلسوف وجودي مصري، وهذا لشده تأثره ببعض الوجوديين

الأوروبيين وعلى قمتهم الفيلسوف الألماني مارتن هايدجر.

كتاب شخصيات قلقة في الإسلام - عبد الرحمن بدوي
كتاب شخصيات قلقة في الإسلام – عبد الرحمن بدوي

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى