قريبا
أخر الأخبار

كتاب رحلاتي مع UBER ٢٢ رحلة حول العالم – فادي زويل

كتاب رحلاتي مع UBER ٢٢ رحلة حول العالم – فادي زويل

حالَما طلبت أوبر في ميونخ، جاءتني عربة فخمة مرسيدس E300 موديل السنة ولم أدفع إلا مِقدار صغير أجرة! سألت قائد

السيارة: هل تحقق أوبر أي انتصر في دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية؟ وفي لندن عاصمة الغشاوة أخبرتني ريبيكا عن المصري

الذي يحبه الشعب البريطاني وتكرهه الأسرة المالكة، وكيف تتسبب في ذاك الواحد في إحراجهم في مواجهة العالم! وجندي

المارينز الأمريكي الذي شاهد بعينيه شخصيات الإستخبارات الأمريكية يدفعون الثروات لطالبان في الوقت الذي كان يؤمّن واحد من مهابط الطائرات في أفغانستان.

في ذاك الكتاب 22 حكاية من رحلاتي بخصوص العالم تدور عامتها مع سائقي أوبر من الجنسيات المتغايرة وذوي خلفيات ثقافية

واجتماعية متباينة ومركبة من ضمنهم الغني والفقير، المثقف والسطحي، العادي والعنصري، المسافر والمواطن، تعلمت منها

العديد وتأثرت بها في دنياي لما فيها من دروس تكلفة وعبر. صديقي القارئ دعني أصطحبك في سفرية ممتعة ومشوقة بشأن العالم مع أوبر، فلتضع حزام السكون وهيا بنا ننطلق

أقرأ أيضا

كتاب رحلاتي مع UBER ٢٢ رحلة حول العالم – فادي زويل
كتاب رحلاتي مع UBER ٢٢ رحلة حول العالم – فادي زويل

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

حاليا بالمكتبات وغير متوفر الكترونيا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى