كتب الفلسفة والمنطق
أخر الأخبار

كتاب الهوية والزمان تأويلات فينومينولوجية لمسألة النحن – فتحي المسكيني

كتاب الهوية والزمان تأويلات فينومينولوجية لمسألة النحن – فتحي المسكيني

إن ما حدث مع الفلسفة العصرية هو الانزياح من “الهُوية” (الوجود) إلى “الذات” أو “الأنا” أفكر، ولذا بجعل معنى “الهوية” الوجود ذاته مستنبطاً من حادثة “الأنا” أفكر. ذلك الانزياح الطريف من المعنى الأنطولوجي الوسيط لمصطلح “الهُوية” الدال على معنى الوجود، مثلما استعجله الفارابي أو ابن رشد، إلى المعنى الإيبستيمولوجي المحادثة للأنا أو الذات بصفتها مصدراً لمعنى الوجود، مثلما أصبح معمولاً به منذ ديكارت إلى كانط، هو موقف فلسفية يسعى المستقصي إيضاحها في ذاك الكتاب. وهذا حاجة يتكاثر طرافة وقتما يوضع في الاعتبار أنه على خلفية ميتافيزيقا الذات العصرية وكنتيجة من نتائجها إنما جاء المعاصرون منذ هيغل ليس حصرا إلى اختراع فلسفة في الزمان الماضي تجذر معنى “الهو” الفينومينولوجي الذي استكشفه المحدثون وتقذف به في

تحميل كتاب الهوية والزمان تأويلات فينومينولوجية لمسألة النحن – فتحي المسكيني

استشكال لواقعة الحداثة لم يبصر به ديكارت، إلا أن كذلكً إلى المناحرة الأنثروبولوجي والثقافي لمسألة “الهوية” مثلما أمسى شائعاً اليوم. إن غاية المستقصي هو تجذير المغزى السائدة للفظة “الهوية” Identité بإخراجها من معدّل اللغة العادية، أي درجة ومعيار اللغة العربية القريبة العهد، إذ توميء إلى “نحن” أنثروبولوجية وثقافية، إلى درجة ومعيار اللغة الفلسفية، إذ يجدر بها أن تثبت أن معنى “الهُوية” Ipséité التي تثوي في قعر كل من ضمنهم عامي للهوية بمعناها المذكور، وهذا بالأخذ في الإعتبار الإنتقاد ما عقب المحادثة لنموذج “الذاتية” Subjectivité القريبة العهد. وغرض ذاك الكتاب هو فتح السبيل إلى مزاولة

كتاب الهوية والزمان تأويلات فينومينولوجية لمسألة النحن

فينومينولوجية تتخذ من قضية “الهُوية” خيطاً هادياً لها. وهذا ليس حصرا باستئناف المبادرات الفلسفية التي تبادل فوق منها فلاسفتنا من الكندي إلى ابن رشد، صوب لديها صناعي لما اخترعه الإغريق من تشييد أنطولوجي لمعنى وجود الراهن، من خلال مفهوم “الهَوية”، لكن ايضاًًً وبنفس الحدّة الشروع في بلورة استشكال صناعي فضفاض لظاهرة “الهَوية”، من إذ هي عدسة تفكير العرب الحاليين يحررها من سؤال “من نحن؟” في صيغته الأنثروبولوجية والثقافية، ويعيد بناءها بالأخذ في الإعتبار تأويلية عصرية تتخذ من سؤال “من؟” بعامة أفق عملها.

أقرأ أيضا

كتاب الهوية والزمان تأويلات فينومينولوجية لمسألة النحن – فتحي المسكيني
كتاب الهوية والزمان تأويلات فينومينولوجية لمسألة النحن – فتحي المسكيني

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى