أخر الأخبار

كتاب اسمي آرام – ويليام سارويان

كتاب اسمي آرام – ويليام سارويان يود الكاتب تلك الذكريات الممتعة الرجوع إلى عالم بلدة فريزنو في ولاية كاليفورنيا بين سنة ۱۹15- ۱۹25 ( من الدهر الذي كان فيه في السابعة من وجوده في الدنيا و قد كان إنخرط في استيطان العالم كفرد متمایز حتى الوقت الذي أمسى فيه في سن السابعة 10 وقد هجر الوادي الذي غلام فيه إلى مقر أجدد ما في أرجاء العالم ) ، وإلى شخصيات أسرته المباشرة التي عاشت في هذا الموضع طوال هذه السنين .
أي إلى البلدة الضئيلة القبيحة التي تتضمن العالم الهزلي الممتد وإلى أسرة سارویان الفخورة والغاضبة التي تتضمن الآدمية جمعاء . وبينما أن أية شخصية في ذلك الكتاب لا تشخص أي شخص حي أو ميت مثلما يقال ، فإن أية شخصية في ذاك الكتاب ليست ايضا من نسج التهيؤات . وبذلك سوف يرسب أي واحد من شخصيات أسرتي في إيجاد ذاته في أي من أفراد ذلك الكتاب ، بل أيا من بينهم أيضاً سوف يفشل في أن يجد ذاته غائباً كلياً عن أي منها . فإن صح الموضوع بينما يخصنا ، فإنه يصح من الممكن أيضا بهدف أي فرد أجدد وهو وجّه موائم برأي الكاتب. أما بينما يتعلق عالم بلدة فريزنو في ولاية كاليفورنيا ، فإن ولّى عدد محدود من منه ، خسر ولى برفقته عدد محدود من من نفاد جلَد الشبان عند الكاتب .

كانت تلك المدينة ، ولذا كلف حقيقي، وربما ستبقى، مدينة تصلح أن يولد فيها كاتب صلاح أية مدينة أخرى في الدنيا من إذ كونها ليست هائلة بأكثر الأمر الذي يقتضي ولا ضئيلة بأكثر الأمر الذي يلزم ، ليست حضرية بأكثر الأمر الذي يقتضي ولا ريفية بأكثر الأمر الذي يلزم ، ليست تقدمية بأكثر الأمر الذي يقتضي ولا رجعية بأكثر الأمر الذي يلزم ، ليست رياضية بأكثر الأمر الذي يجب ولا كسيحة بأكثر الأمر الذي يقتضي ، ليست ماهرة بأكثر الأمر الذي يجب ولا غبية بأكثر الأمر الذي يجب ، لیست جافة بأكثر الأمر الذي يقتضي ولا خصبة بأكثر الأمر الذي يلزم ، لكنها ، مع كل تلك الموضوعات ومع كل ما هو سواها ، ومع الأشياء الوفيرة غير المعروفة في أي موضع أحدث من العالم ، تمتعت بكمية من التوازن الرقيق واللطيف والفرح يكفي لإضفاء الروح على الكاتب الناشئ بالمقادير المضبوطة على الإطلاق من القسوة والدفء ، والحزم والمطواعية ، وكي تضفي على الذهن فهماً نقدياً هو هذه اللحظة عينه حنون ، وكي تضفي على الدافع للكتابة وفرة من مادة فيها بطبيعتها من الغنی بعناصر الهزل ما يكفي بغية لا يفتقر الموضوع إلا أصغر المجهود کي يفاضل ويسجل أو دونهما أي مجهود . هکذا ، مضت كتابة ذلك الكتاب ، دوناً عن كل كتب الكاتب الأخرى ، دونما مجهود أو إجهاد أو أي من ضروب البؤس الأخرى التي يقال إن كتّاباً يتوقون ، كهذا الكاتب أو أكثر ، إلى إرسال برقية عبر الأجيال ، مثلما يقال ، يختبرونها . إلا أن الضد هو السليم . ولقد خط الكاتب کلماته بيسر بينما كانت روحه تتمتع بمعناها .

كتاب اسمي آرام – ويليام سارويان
كتاب اسمي آرام – ويليام سارويان

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

حاليا بالمكتبات وغير متوفر الكترونيا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك.. قم بتعطيل مانع الإعلانات على موقعنا حتى يمكنك الإستمرار في استخدام الموقع .