قريبا
أخر الأخبار

رواية ليلة يلدا – غادة العبسي

رواية ليلة يلدا – غادة العبسي

“لن تعرف أبدًا أنك تحب سوى إذا وقعت في شرك الحيرة وعدم اليقين”

تشكّل حياة الشاعر الكبير حافظ الشيرازي الخلفية التي تستمد منها القصة أفكارها الكبرى بخصوص الحياة والحب والأخلاق والشعر.. وهي لو كانت تستند إلى رؤى ذلك الشاعر الملقب بترجمان الأسرار، فإنها ليست سيرة عمره، إلا أن هي حكاية متخيلة مستوحاة من شعر حافظ، تدور أحداثها بشأن أطوار الحب الصوفي بما يحمله من رؤى آدمية خارج النسق الكلاسيكي، وبنظرة أشمل لاختبار تمكُّن النفس العاشقة في معراجها صوب الله أو المرأة، أو الإنس بجميع صراعاتهم ونوازعهم.

“لم يحتسب يتذكر ذنوبه، حالا عرف ان الله قد تاب أعلاه
لحظاتنا جميعها كرامات..
لا كمال لعارف سوى بحبّهن، إنه إرث نبوي ونفحة إلهية
لن تعرف أبدًا أنك تحب سوى إذا وقعت في شرك الحيرة وعدم اليقين”

في تلك الحكاية سنرى حافظ الشيرازي يقيم زمن المغول والطاعون، ويتلاقى الحلاج والعطار وابن عربي وابن الفارض والرومي ويزور سيبويه.. في سفرية آدمية على بساط منسوج من تهيؤات العشق، ومرارة ولقد الأحبة، ولذة الجري صوب الاعالي.

أقرأ أيضا

رواية ليلة يلدا - غادة العبسي
رواية ليلة يلدا – غادة العبسي

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

حاليا بالمكتبات وغير متوفر الكترونيا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

كتب من نفس القسم

زر الذهاب إلى الأعلى