أخر الأخبار

رواية ثلاثة نمور حزينة – غيرمو كابريرا إنفانته

رواية ثلاثة نمور حزينة – غيرمو كابريرا إنفانته ثلاثة نمور حزينة: لعبة لغوية ممتعة كان في ظهور التجريدية والسريالية ما فتح بابا لجدل من صنف حديث: هل القصد من المعروض هو أن نمتّع ناظرينا به ونفهمه أم أن نعرّي خيالنا ونتعرّى لنغوص في أعماقه وننطلق مفتشين عن الإدراك وبذلكّ عن المتعة؟ وهل سنجد في غوصنا ذلك ضالتنا؟ أم سنرجع إلى الشاطئ بجسم مبلول ويد خاوية؟ وانتهاجَ الأمر مداه، وانبرى المدافعون عن الوجهة الجديد يحاولون تسويقه وإقناع الحشد بجدة المنتج ووفرة مردوده وعوائده، فأقنعوا من أقنعوا ولم يهضم كثيرون مقولتهم في أنّ ذلك التجريد وذلك الذهاب للخارج من الواقع إلى ما أعلاه أو تحته أو خلفه يمنح الناظر فسحة من التأمل والتدبر ليخرج بصورته هو وتصوره هو ورؤيته هو. فكأنّنا بالمبدع لاعبٌ يُنفذ ضربة البدء لينطلق المشجعين بعدها، كلّ مع كرته، صوب مرمى يتصوّر وجوده ويتصوّر تسديدته فيه. وكأنّنا به يرمي بالكرة بملعب المشجعين وهو يردّد قول المتنبي: أنامُ مِلءَ جفوني عن شواردِها ويسهرُ الخلقُ جَرّاها ويختصموا * وحدث في الأدب، وفي الحكاية بشكل خاص، شيء شبيه. ففي ستينيات القرن السالف اختطّت عدد من كتّاب الحكاية الشبيبة في أمريكا اللاتينية نهجا عُرف بـ “البوووووم”، عاجلا ما اتسع دومينُه وتعددت صورُه وألوانُه إلى أن أجدد ثورة وانقلابا. حقا. لقد أجدد غارثيا ماركيث الكولومبي وبارغاس يوسا البيروفي وكورتاثار الأرجنتيني وكارلوس فونتيس المكسيكي وسواهم ثورة في عالم الحكاية، موجّهة إلى لغتها ومضمونها وهيكليتها.
ما آب الشأن سردا خطّيّا خيطيا قوامه طليعة وعقدة وحلّ، إلا أن لقد خرج المسألة عن كلّ تسلسل واعتداء بجميعّ هيكليّة، حتى لم يعتبر سردا خالصا، لكن صرنا نسمع عن تهيؤات سحري وتاريخي وميتافيزيقيا وفنتازيا. يقال إنّ الصاعق الذي فجّر العبوة الناسفة والقرميد الذي حرّك الراحة كان الثورة الكوبية، عام 1959، بجميعّ ما مثلته من انقلاب على الواقع السياسي والاجتماعي والفكري في كوبا وفي أمريكا اللاتينية. كانت لهذه النقلة إرهاصاتها، وقد كان لأولئك الثوّار أئمتهم الذين اهتدوا بأدبهم وبأسلوبهم، أوربيين كانوا- ريمون كينو وجيمس جويس ولويس كارول وكافكا- أم أمريكيين لاتينيين – بورخيس وأستورياس وكاربنتيير وخوان رولفو وإرنستو ساباتو، وقبلهم، خوسيه مارتي وروبن داريو وأرتورو أوسلار بييتري.

رواية ثلاثة نمور حزينة – غيرمو كابريرا إنفانته
رواية ثلاثة نمور حزينة – غيرمو كابريرا إنفانته

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

حاليا بالمكتبات وغير متوفر الكترونيا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك.. قم بتعطيل مانع الإعلانات على موقعنا حتى يمكنك الإستمرار في استخدام الموقع .