أخر الأخبار

رواية الأزرق الأزرق – آنا زيغرز

رواية الأزرق الأزرق – آنا زيغرز تنتمي كاتبة تلك الحكاية الأدبية الألمانية آنا زیغرز إلى أدباء القرن العشرين ، وهي تعد إحدى مشهورين الأدب الألماني الحوار وقمة من قمم إبداعه . وهي من القلائل التي التزمت الفن القصصي بكل أنواعه ، ولقد كتبت القصة والقصة والأسطورة والحكاية .
وجودة أسلوبها بنبذ الذاتية الباهظة في أعمالها الأدبية وبسعيها الدؤوب إلى استلهام موضوعها وخلق أبطال قصصها وشخوصها من طين الواقع ، من المجتمع بنقائضه وصوره المتنوعة . لذلك وبفضل ذاك الصدق الموضوعي وحرارة الذات والالتصاق بالهم البشري تمثل ذاك في الصدق الفني الذي يعمر كتابات تلك الكاتبة الضخمة التي تعتبر من شوامخ المدرسة الواقعية القريبة العهد .. وتمثل هذا في حياة الكاتبة موقفا وفنا . خسر وازنت بحرص في سياقة سيارة ذاك الأدب بين حصاني الفكر والفن فتواكبا ولم يسلب أحدهما مكان الآخر ، فجاءت تلك المعادلة في الفن التي لا يحقق توازنها إلا المبدعين الكبار .
كان البطل يتقصى بالفعل عن النصف الـ2 من نفسه ، ذاك النصف الذي لا يعوضه بديل .. إن سفرية بینیتو تلك – وعلى فكرة بعضهم – تجسد بحق أوديسة الشعب المكسيكي ، إذ في أعقاب جهد ومشقة يعثر البطل على قريب له هو روبن كان قد اكتشف اللون المصبوغ عقب بحث مضني بين أنقاض ونفايات المنجم المتخلفة على المنحدر .. لم تكن اللون المصبوغ الزرقاء صبغة عادية لدى روبن إلا أن اكتشاف عظیم وهي سر أسعده لحظة وملأ وجوده في الدنيا ، لذلك عاهد ذاته على الحفاظ فوقه .. وحين تيقن أن بينيتو ليس باحثا عن اللون المصبوغ لاغير لكن إن اللون المصبوغ تشكل جزءا منه ايضا ، رِجل له ما يتطلب إليه . إن السبب الرئيس خلف « اللون المصبوغ الزرقاء » متنوع كليا عن المبرر خلف « الوردة الزرقاء » التي كانت رمزة أدبية في تهيؤات الرومانسيين . إن اللون المصبوغ الزرقاء هي نموزج لواقع الإنسان المكسيكي السهل ولأصالته التي تنبسط جذورها عميقا . لقد أعلنت الكاتبة : أثناء بحث بينيتو وروبن واكتشافها أن صبغتها بزرقتها النظيفة قد سيطرت على قلوب شرائح واسعة من المجتمع . هذا لأنها فن شخصي وحقيقي رسخ وعاش على مر الدهر عن طريق الإبداع الفردي اليومي حتى أصبح جزءا مكملا للحضارة في حين في أعقاب . وهو من تلك الزاوية الواسعة فن وتراث وليس إرسالية تجارية . كانت الكاتبة تنظر وتتفحص ذاك الموضوع عن طريق منظار الإنسان وليس من منظار السائح . هكذا عاشت آنا زیغرز سنين المنفي في المكسيك – عاشت تتقصى عن الرابطة بين الهادف المفيد والجمال ، بين الفن والعمل . وقد وجدت ذاك عند الخزافين المكسيكيين . الإبداع الشخصي المميز يندرج في ذات كل إنسان وهو ينمو ويتطور عن طريق الالتزام بالإخلاص له . وقد برهنت على ذاك حكاية الكاتبة وحياتها بتجربتها الثرة .

رواية الأزرق الأزرق – آنا زيغرز
رواية الأزرق الأزرق – آنا زيغرز

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

حاليا بالمكتبات وغير متوفر الكترونيا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك.. قم بتعطيل مانع الإعلانات على موقعنا حتى يمكنك الإستمرار في استخدام الموقع .