قريبا
أخر الأخبار

رواية أخطاء الليلة الماضية في إسطنبول – سلمى سامح شمس الدين

رواية أخطاء الليلة الماضية في إسطنبول – سلمى سامح شمس الدين 

لقد حذرتني والدتي من الثقة في الغرباء، لكنني فعلت كان هذا اليوم الأخير من رحلتي في إسطنبول، كانت سفرية صاخبة بحق

استيقظتُ باكرًا حتى أرى الشروق من شرفة غرفتي بالفندق المجاورة إلى بحر مرمرة. أخرجتُ من الثلاجة الضئيلة علبة عصير

الكرز ماركة meysu vișne الأشهر في ذلك الجمهورية -تمنيتُ أن يكون بدلاً عن العصير الكحول، كأس زجاجية عارمة بها Red

wine- أخبرني صديق لي في يوم ما أن أمنيتي لم تكن بأي حال من الأحوالً أن أشرب الخمر لكنني لاغير أحببت مظهر الكأس

الزجاجية، لذا اخترت عصير الكرز وملأت الكأس إلى نصفه مثلما أشاهدهم يفعلون في الأعمال السينمائية، كان يظن أنني محض

رواية أخطاء الليلة الماضية في إسطنبول – سلمى سامح شمس الدين

ساذجة وأعتقد أنه كان على حق، فأنا يصيبني الدوار من رائحة العطور الصلبة فكيف لي أن أحتسي الخمر؟!

لا يهم كل ذاك، كنتُ أرغب أن أشعر بلسعة هواء بحر مرمرة هذه المحببة لي.. فلم أرتدِ چاكيت، فحسب بيچامتي الكرتونية

الملونة. رفعت الكأس لأعلي لأرتشف طفيفاً منها فتساقطت قليل من قطرات على صدري فتركتْ آثاراً كالدماءِ فوق منه..

الغريب أنني نظرتُ الى منظرها وتخيلتها دماءً فعليا ولم أرتعدْ.. دخلتُ غرفتي باحثة عن الشال الصوف لأنني لم أتحمل البرد أكثر

من هذا، لمحتُ نفسي في المرآة وأنا أضع الشال على ذراعي.. فزعتُ باندا منكوشة الشعر إن صح التعبير، كيف نسيتُ أن أزيل مكياچ الأمس. يبقى بشأن عيني العديد من الكحل الأسود والماسكرا وروچ مبعثر على شفتيَّ كأن ثمة من نشد التهامي!

لكنني لم أكترثْ فبعد طفيفٍ سأدلف إلى البانيو المعبأ بالماء الشديد الحرارة وأضع بداخله أحدث Bath bomb بصحبتي..

خرجتُ إلى الشرفة ثانيةً وأنا مبتسمة، راضية – كقطة ضئيلة – عن العالم، أتمنى ألا يصدر أي شيء يُعكر مزاجي في اليوم

الأخير لي هنا -وحده الله يعرف- كيف سأترك ذلك الجمهورية دون أن مجاري مائية باكية.

تذكرت مفردات والدتي وهي تُقَبلني مودعةً في أول مرة التي سافرت فيها.

قطع تفكيري صوت إطار عربة مسرعة توقفت قبل الفندق بقليل ولكني شاهدتها، فُتِح باب العربة ثم شاهدتُ واحدًا يثب خارجًا

منها، لم أعرف أ هو وثب أم هي لفظته خارجها؟!، أبصرتُ يدًا تغلق الباب ثم أسرعتْ العربة هاربة بل صوتها لم يغطِ على صوت

تأوهات هذا الواحد الذي أدركتُ من صوته أنه رجل.

رواية أخطاء الليلة الماضية في إسطنبول – سلمى سامح شمس الدين
رواية أخطاء الليلة الماضية في إسطنبول – سلمى سامح شمس الدين

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

 

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى