تنمية بشرية
أخر الأخبار

تحميل كتاب كن أنت رحلة البحث عن ذاتك الكونية pdf – إيهاب حمارنة

كتاب كن أنت رحلة البحث عن ذاتك الكونية – إيهاب حمارنة

تحميل كتاب كن أنت رحلة البحث عن ذاتك الكونية pdf – إيهاب حمارنة

كل نفس على الأرض تحاول بوعي او بلا دراية للعودة إلى مصدرها الروحي، وهنا يلبي الكتاب ذاك الطلب الملتهب، ليعمل

كالمرشد لك في رحلتك الداخلية إلى أصلك الفرد. لا يحاول الكتاب ان يكون كمية محددة تحفيزية، أو حتى ليرمي ببعض التقنيات

في الإنماء الآدمية، وانما هو مرشد صادق وشجاع في قوي اكتشاف الذات والتعبير الصادق عنها. يعلم د.إيهاب، الكاتب، في

أسلوبه المتكامل الذي يحاكي الروح والعملية بنفس الدرجة، وعلى يد المزج بين تعاليم الإلمام والقصص والأمثلة، ليقدم لك كلام

شمولي لنهضتك ونهضة الجنس البشري ككل. قد نهض إيهاب عن طريق برقية كن انت، والتي شاهدها الملايين بشأن العالم،

بمساهمة مراسلات عميقة وملهمة في ذو بأس اكتشاف الذات والتوطيد السيكولوجي، ليأتي ذاك الكتاب كزبدة فلسفته البسيطة في الحياة، ليساعدك أن تقيم رسالتك الحقيقة على الأرض.

كتاب كن أنت رحلة البحث عن ذاتك الكونية

كتاب كن أنت رحلة البحث عن ذاتك الكونية – إيهاب حمارنة
كتاب كن أنت رحلة البحث عن ذاتك الكونية – إيهاب حمارنة

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمة – كتب عالمية مترجمة – تحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع اسعار الكتب من جهة

او عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الالكترونى هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصين على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع علي تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى