أحدث تحميلات الموقعروايات عربية

تحميل رواية مالطا – محمد صلاح زكريا

تحميل رواية مالطا – محمد صلاح زكريا

كنا نلهو ونمرحُ في دار جدي الواسعة على ضفاف النيل، نعدو وراءَ الفراشاتِ، ونقذِفُ الحصى في قلب الماء الخافق بالحياة والجمال .. يوما ما ماٍ لا يُمحى من ذاكرتي ونحن نلعبُ شعرتْ بوخزٍ في رأسها، سألتُها ..

فاضت بعبير ابتسامتها هدوءًا، وجهُها المُنير المُشرِق بدأ يخفُت .. انطلقوا بها في عربة جارنا الأسطى عباس ذات ليلة ليلاء تغيب فيها القمر واندثرت فيها النجوم . . صرختُ وارتميتُ على الأرض أتمرَّغ في التراب لكنهم لم يعيروا انتباهًا لتوسلاتي بغية أذهب برفقتها إلى المستشفي، انتظرتُها ترجع حتى غلبني النعاس بين أحضان جدتي ..

استيقظتُ صبيحةًا لأرى نسوة يتشحن بالسواد والحزن يُعشش في زوايا المنزل .. جدتي واصلت تبكي في خفوت، ضمتني برفق، لكني تملصتُ منها، هرولتُ لأجد الرجال يجلسون شقاءًى في مواجهة الدار، أسألهم عن ابنة عمي حتى ضاق بي جدي يرفع صوته منزعجًا ونظراته تشعُّ وجعًا: اسكت يا طفل صغير .. اماني ماتت .. ولم أكن أعلم ماذا يشير إلى الهلاكُ .. بل حالَما كبرتُ تعلمتُ أن الأموات لا يعودون .. ليتني ما كبرتُ!

تحميل رواية مالطا – محمد صلاح زكريا

تحميل كتب بصيغة pdf تحميل كتب الكترونية مجانا

روايات عربية  – روايات عالمية مترجمةكتب عالمية مترجمةتحميل كتب الاكترونية 

لذا قدمنا هذا الموقع لمن لا يكتفى بحياة واحدة وعقل واحد وقلب واحد وفكر واحد ولا أحد ينكر أن هناك صعوبات كثيرة

للحصول على الكتاب الورقى فى أماكن كثيرة من الوطن العربى ..

سواء من ارتفاع أسعار الكتب من جهة

أو عدم توافرها فى بعض المناطق من جهة اخرى

لذا كان الكتاب الإلكتروني هو الحل الأمثل للجميع

ورغم كل ذلك فاننا حريصون على أن يكون نشرنا للإبداع عن رضا تام للكاتب ..

لذا ايمانا منا بحق اى كاتب فى تقرير مصير ابداعه وحرصا على الملكية الفكرية ..

فسوف نقوم بحذف اى كتاب يراسلنا كاتبه اذا كان لا يريد ان يستفيد من كتابه ملايين القراء

وسوف نقوم بحذفه خلال 24 ساعة .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية الاطلاع على تصنيف الاحدث على الموقع اضغط هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب بستان الكتب بطعم الكتب اضغط هنا

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل اضغط هنا

كتب من نفس القسم

زر الذهاب إلى الأعلى